استطلاع: 60 % من الأمريكيين يرون بايدن غير مناسب لولاية جديدة .. بوابة الفجر سبورت

البوابة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أظهر استطلاع للرأي، اليوم الأربعاء، أن أكثر من نصف الأمريكيين يرون الرئيس الأمريكي جو بايدن "غير لائق لتولي ولاية أخرى في المكتب البيضاوي، وَسَط تداعيات أدائه الباهت في المناظرة الأسبوع الماضي.

ووجد الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة (يو جوف) للاستطلاعات الرأي العالمية وياهو، أن 60% من الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع، يرون أن بايدن غير مؤهل لولاية أخرى كرئيس، بينما أعتقد 24% فقط إنه لائق، وقال 16% إنهم غير متأكدين.

وكان أداء دونالد ترامب أفضل بين المشاركين، حيث أظهر الاستطلاع أن 46% يرون أن الرئيس الأمريكي السابق غير لائق لولاية أخرى في المكتب البيضاوي، وأن 43% يعتقدون أنه مؤهل، بينما قال حوالي 11% إنهم غير متأكدين.

وتأتي النتائج بعد أسبوع تقريبًا من أداء بايدن الهش في المناظرة الرئاسية الأولى للانتخابات العامة لعام 2024، حيث تعثر بايدن (81 عاما) في كلماته خلال مناظرة يوم الخميس وبدا وكأنه فقد سلسلة أفكاره في بعض الأحيان.

كان صوته خشنًا خلال جزء كبير من المناظرة التي استمرت 90 دقيقة، وكثيرًا ما كان يتوقف عن إلقاء خطابه.

ومن بين 1754 شخصًا بالغًا شملهم الاستطلاع، قال أكثر من نصفهم – أو 56% – إنهم شاهدوا المناظرة، بينما لم يشاهدها 44%. ومن بين الذين لم يشاهدوا المناظرة، قال 18 بالمئة إنهم شاهدوا مقاطع فيديو "كافية" بعد المناظرة لتكوين رأي حول أداء الثنائي.

ومن بين أولئك الذين شاهدوا المناظرة أو مقاطع منها بعد ذلك، قال معظمهم إن ترامب هو الفائز؛ وبحسب الاستطلاع، اختار 56% الرئيس السابق، بينما اختار 15% بايدن، وقال 14% إنه تعادل. وقال نحو 17 % إنهم غير متأكدين.

ويعد الاستطلاع أحدث الأخبار السيئة للرئيس الأمريكي، الذي يواجه موجة من المخاوف من البعض داخل حزبه بشأن قدرته على التغلب على ترامب في نوفمبر وقيادة البلاد بشكل فعال على مدى السنوات الأربع المقبلة.

وحصل بايدن بالفعل على ترشيح الحزب الديمقراطي بفوزه بأغلبية المندوبين، وأكد أنه لا ينوي الانسحاب من سباق 2024.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق