مطهر ومضاد للسموم ومسكن للألم.. فوائد نبات الأوريجانو الفجر سبورت

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نبات الأوريجانو  له فوائد لا تعد ولا تحصى رغم عدم شهرته الواسعة ويعرف بأسماء أخرى مثل "المرو، وحبق الشيوخ، وخرنباش، ومردقوش بري"،  يشبه الزعتر البري، وهو نبات عطري يحتوي على خصائص وفوائد عظيمة منها، "مواد مطهرة، مضاد للسموم، مضاد للتشنج، مسكن للألم، مهديء، خافض لضغط الدم".

النبات موجود في الطبيعة على شكل ساق تتفرع إلى زوايا، ولونها ضارب للحمرة، ورائحته عطرية قوية ومميزة، كما أن الأوريجانو ينمو بقوة في الأرض الجافة كثيرة الحصى والمعرضة للشمس، خاصة على السواحل والجبال.

هناك أوريجانو حقيقي وكاذب، فيجب التحقق من الاسم اللاتيني عند شرائه، وللنبات قيمة غذائية عالية يعطي الطاقة، البروتين، الدهون، الكربوهيدرات، الكالسيوم، الحديد، المغنيسيوم، الفسفور، البوتاسيوم، الصوديوم، الزنك، فيتامين ج، فيتامين ب1،2,3، وحمض الفوليك، فيتامين ب12، فيتامين أ، فيتامين هـ، فيتامين ك، ومن ضمن فوائد الأوريجانو الصحية:

يساعد في التقليل من مشاكل الجهاز العصبي وتحسين المزاج وتعزيز الشعور بالراحة النفسية.

يقلل من مشاكل الجهاز التنفسي وتحسين وظائف الرئة.

يخفف من الآلام حيث للنبات خصائص مسكنة للألم.

يساعد في تطهير الجسم بسبب خصائصه المضادة للميكروبات والبكتيريا.

يساعد على منع تساقط الشعر وقد يفيد استخدام زيت الأوريجانو بسبب خصائصه المضادة للفطريات في تحسين صحة فروة الرأس ومنع تساقط الشعر وعلاج القشرة.

يحسن الهضم حيث يحتوي على كمية جيدة من الألياف التي تعزز عمل الجهاز الهضمي.

يستخدم للتخفيف من مشاكل عسر الهضم، والحموضة وحرقة المعدة ويساعد على تهدئتها، كما يعمل على طرد الغازات.

يحسن صحة القلب وقد يساعد تناول مستخلص الأوريجانو على تحسين صحة القلب من خلال تنظيم ضغط الدم، وخفض مستوى الدهون في الدم.

يعد الأوريجانو طارداً للحشرات.

 

-اضرار الافراط في استعمال الأوريجانو:

يعمل على إحداث تهيج مفرط.

يسبب الأرق والصداع النصفي.

يؤدي استهلاك الأوريجانو إلى النزيف، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

خفض مستويات السكر في الدم، لذا يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري الحذر .

يجب عدم تناول الأوريجانو قبل إجراء العمليات الجراحية بأسبوعين لأنه يزيد من خطر النزيف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق