نظام رخيص لتنقية الماء من مركبات الزرنيخ بالصين الفجر سبورت

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشف الكيميائيون الصينيون والأمريكيون عن نظاما رخيصا لتنقية المياه من مركبات الزرنيخ يعتمد على جزيئات أكسيد المنغنيز وثاني أكسيد التيتانيوم النانوية بعد اختباره بنجاح في ولاية نيوجيرسي الواقعة في شمال الصين وفقا لما نشرته مجلة Nature Water.

قال الباحثون : قمنا بتطوير نظام لتنقية مياه الشرب يعتمد على عامل مؤكسد مصنوع من الكربون المنشط وأكسيد المنغنيز بالإضافة إلى مادة ماصة تعتمد على جزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية. وأظهرت اختباراتنا العملية في منطقتين مختلفتين من الكرة الأرضية  قادر على تنقية المياه من الزرنيخ بشكل فعال وفي الوقت نفسه  فإن تكلفة تنقية لتر واحد من الماء أقل من سنت أمريكي واحد.

وقال الباحث الصيني تشنغ يانغ الأستاذ في الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا في شنتشن ان الفلتر هو فلتر تقليدي ثلاثي المراحل لتنقية المياه و يحتوي على ثلاثة مكونات  وهي الكربون المنشط مع إضافة أكسيد المنغنيز ومسحوق مصنوع من جزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية بالإضافة إلى الكربون المنشط العادي الذي ينقي المياه من المواد العضوية والميكروبات والمواد العالقة كما أوضح أن المرحلة الأولى تتفاعل جزيئات أكسيد المنغنيز مع أيونات الزرنيخ وتنقلها من حالة الأكسدة +3 إلى درجة +5 حيث تبدأ ذرات هذا العنصر الكيميائي بالتفاعل النشط مع جزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية في حاوية ثانية للفلتر بالإضافة إلى ذلك فإن الزرنيخ في حالة الأكسدة +5 أقل خطورة بعشرات المرات على جسم الإنسان والحيوان مما يقلل من خطر المياه النقية على صحة المستهلكين المحتملين.

تم اختبار تشغيل هذا النظام خلال تجارب قصيرة الأمد نسبيا أجريت في إحدى مناطق ولاية نيوجيرسي في أمريكا الشمالية حيث تحتوي المياه على كميات كبيرة من الزرنيخ وكذلك خلال تجربة استمرت عامين في إحدى المناطق الريفية لمقاطعة  إينتشوان مع تركيز مماثل من مركبات الزرنيخ في المياه الجوفية وخلال هذه التجارب قام الباحثون  بتتبع كيفية تغير تركيز هذه السموم مع مرور الوقت وقاموا أيضا بقياس معدل تنقية المياه.

وأظهرت القياسات التي أجراها الكيميائيون أن الفلتر الذي صنعوه قادر على تنقية ما يقرب من خمسة أمتار مكعبة من الماء قبل أن تصل نسبة الزرنيخ في المياه المعالجة إلى 10 أجزاء في المليار وهي القيمة القصوى المسموح بها من وجهة نظر منظمة الصحة العالمية والوكالات البيئية الأمريكية والصينية ذات الصلة. وخلص الباحثون إلى أنه في هذه الحالة يمكن إعادة الفلتر إلى حالة العمل عن طريق معالجة حبيبات التيتانيوم النانوية بحمض الهيدروكلوريك مما يجعل مثل هذا النظام لتنقية المياه من الزرنيخ متاحا حتى لأفقر مناطق الأرض.

يذكر أن المستويات العالية من الرصاص والزرنيخ والعناصر الأخرى في الماء تؤدي إلى تطور اضطرابات شديدة في عمل الدماغ والجسم البشري. وفي بعض البلدان، مثل الهند وبنغلاديش، يحتوي حوالي ربع مصادر الرطوبة على نسب عالية جدا من مركبات الزرنيخ، الأمر الذي يخلف تأثيرا سلبيا للغاية على حياة السكان المحليين ويجبر العلماء على تطوير تقنيات لتنقية المياه من الزرنيخ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق