"التعاون الأفريقي" باتحاد الصناعات تبحث فرص الاستثمار مع ممثلي مكاتب التمثيل التجاري الفجر سبورت

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

عقدت لجنة التعاون الأفريقي باتحاد الصناعات المصرية برئاسة الدكتور شريف الجبلي، اجتماعا موسعا مع ممثلي مكاتب التمثيل التجاري بكل من كوت ديفوار والسنغال وأوغندا قبل استلام مناصبهم في تلك الدول لأول مرة،  وبدعوة موجهة من اللجنة للتعرف عليهم وبحث سبل التعاون المشترك وإمداد الأعضاء بفرص الاستثمار المتاحة.

شارك في الحضور تامر كريم، رئيس مكتب التمثيل التجاري بالسنغال، 
ومحمد علي، رئيس مكتب التمثيل تجاري بأوغندا، وهشام حسام، رئيس مكتب التمثيل التجاري بكوت ديفوار، كما حضر الاجتماع هشام مدكور أبو العز، عضو مجلس إدارة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، ومحمود عودة، عضو غرفة الجلود، ومحمد عبد الفتاح عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، وشيماء عليبة عضو صناعات الهندسية، محمد سليمان عضو مجلس إدارة غرفة الحبوب، وممثلي عن أماني عصفور.

وقال الدكتور شريف الجبلي، إن اللجنة تدرس التعامل مع أفريقيا، مشيرا إلى أن السنغال وكوت ديفوار من أهم الأسواق في غرب أفريقيا، كما تعد أوغندا من أهم الدول في شرق أفريقيا.

وأوضح، أن اللقاء تناول التعريف المشترك بين ممثلي مكاتب التمثيل التجاري وعرض أهم التحديات وضرورة العمل على حلها خلال الفترة المقبلة وكيفيه التعاون المشترك ، مشدداً على أهمية التركيز على الصادرات في الأساس بالنسبة للسوق الأفريقية.

وأشار رئيس اللجنة إلى أن اتحاد الصناعات المصرية بكل الغرف الصناعية يعتبر بيت الصناعة في مصر ويهتم عن طريق لجنة التعاون الأفريقي بتطوير الصادرات المصرية إلي أفريقيا، وهناك جزء خاص بالاستثمارات لكن التركيز في الوقت الحالي على الصادرات في المقام الأول.

ولفت الجبلي، إلى أن الصادرات المصرية إلى أفريقيا لم تصل إلى المستوى المطلوب حتى الآن وعلى الرغم من وصولها إلى 6 مليارات دولار ولكن الجزء الأكبر منها للشمال الأفريقي مثل ليبيا وتونس والجزائر والمغرب ويمثلون الجزء الأكبر وهو ليس المستهدف حالياً.

كما أوضح، أنه تم عمل بعثات تجارية إلي عدد من الدول الأفريقية مثل السنغال، مشيراً إلى عدم وجود بنوك مصرية في أفريقيا من ضمن التحديات التي تعوق تأمين الصادرات إلى السوق الإفريقية.

وأكد الجبلي، على أهمية التعاون في المنتجات المصرية سواء مواد بناء أو منتجات جلدية أو صناعات غذائيه و منتجات هندسية وصناعات كيماوية، ولكن تفتقر للمعلومات الكافيه للسوق الأفريقي، مطالباً بتقديم دراسات كافيه للسوق في كل دولة وعن احتياجات السوق بشكل أوضح من السلع مما يسهل عمليات التصدير.

وأشار رئيس اللجنة إلى أن دراسة السوق ومعرفة احتياجاته من أهم عوامل نجاح التصدير قبل القيام باختراق السوق والتوجه للتصدير إلي أي دولة وهو ما نركز عليه في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن مكاتب التمثيل التجاري هي الزراع الأساسي للتصدير خلال الفترة المقبلة.

كما أشار إلى أن اتحاد الصناعات المصرية يمتلك إمكانيات كبيرة في الصناعة مؤخراً أصبحت مصر لديها كثير من الصناعات تامة الصنع على أعلى مستوى وأعلى جودة ويمكن استغلالها أكثر من ذلك في التصدير.

وأكد ممثلو مكاتب التمثيل التجاري، أن هناك  فرص واعدة للاستثمار في تلك الدول، كما ستعمل المكاتب من خلال طلبات الشركات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق